• العربية
  • English
  • Français
  • Polski

من نحن

أسمي اجانيشكا اشتاشسكا ولدت  بمدينة بياسكو في بولندا وقد قمت بدراسة كلا من اللغة الفرنسية والأنجليزية بجامعة وارسو في بولندا و أمضيت مايقارب العام في جامعة تشارليسفي بمدينة ليل  في فرنسا قمت خلالها باستكمال دراستي العليا و لطالما ايضا كنت مهتمة بالأدب والتاريخ والثقافة والسفر في واوقات فراغي.

شغفي بتعلم اللغات والتعرف على الناس واكتشاف العالم من بحولي بدأ بسن مبكروقد اعطتني دراستي الجامعية الفرصة لاكتشاف تاريخ وثقافة فرنسا واثناء دراستي للماجستير ركزت بشكل اساسي على ألادب في القرن السابع عشر وترجمتة.

وعلى الرغم من ذلك لم اقم باكمال الدورة الخاصة بتأهيل المدرسين لأنني كنت من المعارضين لاساليب التدريس النمطية التقليدية ولكن بنفس الوقت  علمت من الوهلة الاولى أن مستقبلي سيكون مرتبط بمجال التعليم كما انني علمت ان طريقة التواصل بين الناس تغيرت في زمن اصبحت فيه التكنلوجيا هيا الطاغية واصبح التواصل عن طريق الانترنت الطريقة الأكثر فعالية .ومن من هنا تحديدا في عام 2007 قررت ان اقوم بالتدريس بطريقة مختلفة غير مألوفة عن طريق الاون لأين.

خطرت على بألي فكرة التدريس أول مرة في شهر مايو تحديدا عندما كنت امشي وحيدة شاردة الذهن  في شوارع بياسكو أتامل في مبانيها القديمة التاريخية افكر في طريقة استطيع بها الحصول على المال رغم انني كنت  طالبة ولا أملك اي مال يعنيي على استكمال دراستي ولأاملك اية خبرة كافية لأجني مأريده من المال و كنت احاول البحث عن طريقة مختلفة استطيع بها الحصول على المال. واذا باحد الاعلانات الالكترونية المعلقة يستوقفنيفي احد شوارع وارسوا وانا بطريقي فكان الاعلان لاحد الشركات تدعوا فيها عملائها لاستخدام الاسكايب في حال طلبهم للمساعدة وللوهلة الاولى عندما سمعت كلمة اسكايب علمت انها ستكون مأردته.

ومنذ ذلك الوقت امضيت كل ليلة اقضها بعمل محادثات عن طريق الاسكايب بلغات مختلفة مع اناس مختلفين من كل انحاء العالم بغرض اكتشاف خفايا هذا التواصل الالكتروني ومعرفة كل غموضه .ولكي احصل على الخبرة اللازمة بدات بالقيام بأول دروسي مع افراد عائلتي ثم بعدها قمت بعملية تبادل تعلم اللغات اي ان اقوم بتدريس لغة وبالقابل يوم الطرف الاخر بتدريسي لغة دون اي مقابل مادي  مثلا ان اقوم بتدريسك اللغة الانجيلزية وتقوم بتدريسي اللغة الاسبانية. وذلك ماحصل لي مع شخص تعرفت عليها وكان اسمها أنا تعيش في كالفيورنيا  واتضح بالمصادفة لاحقا انها  من قرية كاينوف والتي لاتبعد اكثر من عشرين دقيقة من مسكني.

ومع مرور الوقت ازدادت خبرتي بمجال التدريس عن طريق الاسكايب واصبحت اكثر فعالية في التعامل مع الطلاب الذين غالبا ماكانوا يكبروني سنا فالنسبة لي الخبرة اساس المعرفة ورغم اني لم اصحل على اية دروس في ادراة الاعمال . الطريقة التقليدية والنمطية بالتدريس هي اكثرمايزعجني فالاطلاب دائما يجدون صعوبة في تذكر الامور النظرية وبالاخص بمجال اللغة لانه من الصعب التركيز بالامور النظرية لوقت طويل وهو ماعانيته عندما كنت طالبة.

في فترة التبادل الثقافي للغات عندما كنت حينها  اقوم بتدريس احد الاشخاص اتضح لي لاحقا بانه شحصا مهما ويمتلك الاشركة الاولى في بولندا للتدريس عن طريق الاون لاين وقد أعجب بعملي وطلب مني الانظمام لشركتة رغم اني  كنت صغيرة السن حينها اصابتني سعادة بالغة . في الثاني عشر من اغسطس من عام الفان واثناعشر وبعد رحلة شيقة لمدينة توسكان قررت بعدها   العمل لحسابي الخاص وهنا كانت البداية لشركتي الخاصة والتي اسميتها

 

شركة تقوم بجمع جميع المحبين الهواة المتحمسين لتعليم اللغات الاجنبية.

أن الصور التي تظهر في شعار الموقع هي صور لعملائنا  للطلاب الذين انظموا الينا واستفادوا من خدماتنا  وقمنا بتدريسهم .حتى انني قمت بزيارة بعض هاؤلآ الطلاب في مدنهم والتعرف عليهم  حيث جمعتنا الصداقة وكان من الرائع  الرائع احتساء القهوة مع شخص قمت معه بعدة محادثات صوتية لعدة سنوات ثم تقوم بعدها بمقابلته وجها لوجه. عزيزي المتصفح اذا رغبت بالتحقق من من هوية الطلاب بأمكاني اعطائك ايميلاتهم الخاصة للتاكد من انهم شخصيات حقيقة من خلال محادثتهم او صورهم الشحصية.

اما في الوقت الرهن اقوم بأدارة عدة حصص باللغة الانجليزية والفرنسية واقوم بوضع منهجية التدريس للمدرسين الاخرين واقوم ايضا بتجهيز جميع الطرق والوسائل المناسبة بأساليب اكاديمة محترفة.

مرحبا بكل الراغبين بالحلول الغير تقليدية المحبين للسفر ولتعلم اللغات الاجنبية.

أجانيشكا ايشتاشيسكا